أقوال و حكم

لما تم الميقات سكنت عن الكليم أمواج

قال مولانا قدس الله سره :
لما تم الميقات سكنت عن الكليم أمواج أحاديث النفس و تَنَقَّت دوائر السمع من تَقَيُّدَاتِ حروف الحَدَثِ، خُلِعَت عليه خَلْعَة “كنت سمعه الذي يسمع به” فلا يسمع كلام القدم إلا بسمع القدم.
والكليم عليه السلام يَحِنُّ إلى قدسيات الوادي حيث أغرقه طوفان الأبد في بحر الأزل وجَرَّهُ مَسِيلُ القِدَمِ إلى واد طُوَى حيث خلع النعلين.
فلما تم الميقات ودقت ساعة الفناء، سَطَت على موسى لذائذ وصال العشق و سمع حلاوة الخطاب فتلاشى من هَيْبَة الجلال وعرج بِسِرِّه إلى سدرة الأحباب من عِزَّةِ السَّمَاع و الجمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى