دروس الكركرية

قراءة البيان بنور العرفان : فوجدا عبدا من عبادنا آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما

#قراءة_البيان_بنور_العرفان بالفهوم المستنبطة والشروح المبسطة : فوجدا عبدا من عبادنا آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما
إعداد و تقديم : الأستاذ عبد الرحيم منصور
بسم الله الرحمن الرحيم يقول الله عز وجل في
#سورة_الكهف (فَوَجَدَا عَبْداٗ مِّنْ عِبَادِنَآ ءَاتَيْنَٰهُ رَحْمَةٗ مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَٰهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماٗۖ) يعني سيدنا موسى أعلم أهل الأرض في زمانه بالشرائع والأحكام كان لا بد له أن يركب بحر العجائب مع فتاه ودليله (سببية) من أجل أن يلتقي بالرجل العبد المتحقق بالرحمة والعلم حتى يتعلم التأويل الواجب معرفته على كل متشرع متبصر وهذا الولي المرشد لا يخلو منه زمان أوماكان لأنه في وقته يكون عبدا من عبادنا نفس العين والحقيقة لها في كل أين إسم وشكل يكون ظاهرها أما الباطن هو هو أول بلا بداية وآخر بلا نهاية وعنوانها الآن شهادةلله من غير علة سيدي #الشيخ_محمد_فوزي_الكركري قدس الله سره العلي العظيم الجامع بين طهارة وشرف النسب وعظمة كنزية السند فحق له كمال النور الساري من عهد بلى إلى يوم الملتقى فكان العين الدالة على الدهر وختم الزمان وولي الوقت بلا منازع… والحمد لله والشكر لله كثيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى