الزاوية الكركرية بالقارة الإفريقية

حفر بئر بإسم الشيخ محمد فوزي الكركري قدس الله سره بجمهورية الطوغو

ثمرة التربية الكركرية في #التنمية_الإفريقية يقول صلى الله عليه وآله وسلم ” مَنْ حَفَرَ مَاءً لَمْ يَشْرَبْ مِنْهُ كَبِدٌ حَرَّى مِنْ جِنٍّ وَلاَ إِنْسٍ وَلاَ طَائِرٍ إِلاَّ آجَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ”. تَسْتَمِرُّ مُبادرات فقراء الطريقة الكركرية بالقارّة الإفريقية تَتْرَى مع تدفّق سريان التربية الرّوحية التي كَوْثَرَ ثِمَارُها في الجوانب الاجتماعية للسالكين وأينعت غصون شجرتها حتى شوهدت إيجابياته في المحيط الفردي والجماعي في قرى ومدن المريدين المبادرين. فبعد ختم شهر يوليوز بالمساهمات الخيرية التي شملت إدخال فرحة العيد على الأطفال اليتامى بجمهورية الطوغو و غانا وتدشين بئر المياه الصالحة الشرب بساحل العاج والاحتفال بأهل القرآن وحامليه بالكاميرون وتركيب ألواح الطاقة الشمسية للتنمية البيئية المستجدة بمدغشقر مع حفر بئر الماء الصالح للشرب بها وجمع أهالي القرية المستفيدين على الفرح بالله ورحمته في العالمين ، جاء الدور مرّة أخرى على مريدي الطريقة الكركرية بجمهورية الطوغو مطلع شهر غشت وذلك بتفعيل مشاركتهم في محاربة الأمراض المتنقلة إلى الإنسان و الحيوان عبر المياه كالتيفود، والكوليرا، والنزلات المعوية ، والالتهاب الكبدي الوبائي من خلال تدشين بئر ماء صالح للشرب بقرية GNAZOUDE التي تضم أكثر من 450 فردًا يشكل فيهم المسلمون أكثر من 55% والواقعة بولاية Sotouboua. اعتبرت هذه المساهمة فريدة من نوعها حيث تجلى فيها البعد الإنساني بظهور المقصد الثاني من الكليات الخمس للدين والذي هو حفظ النفس تم الجمع فيه بين أهالي القرية على اختلاف دينهم وشعائرهم تحت راية التلاحم ورابطة التعايش من أجل بناء صرح الوطن و النهوض بهمم تفعيل التنمية البشرية ، حتى ينصلح المحيط بالكلّ . رهان تربوي ينهجه المريدون الكركريون الأفارقة يشهدون به بصمة التحول الذاتي الإصلاحي و أثره الواقعي على بساط محيطهم كما عاش أجواءه أهالي هذه قرية GNAZOUDE بجمهورية الطوغو والذين عبروا في رسالة الشكر الرسمية إلى سيدنا الشيخ مولانا محمد فوزي الكركري قدس الله سره باسم السيد TCHAGODOMOU IGUYASSAOU أصالة عن نفسه ونيابة عنهم بكامل عبارات التقدير والعرفان التي يكنونها له ولضميره الإنساني الحيّ ودوره التربوي المؤصّل الفعّال في السعي وراء بناء الفرد السويّ الصالح في نفسه والنافع لغيره ، تطبيق لأمريّة كلام رب العزة والجلال يشهد به القاصي والداني في حقّ مريدي الطريقة الكركرية الذين تمكن سلوك شهود نور الحق وتعظيم الخلق من قلوبهم حتى تحركت جوارهم بقوله سبحانه ”وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ” التوبة 205

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق