تنوير المريدات بسير العارفات

العارفة بالله السيدة فاطمة النيسابورية

سلسلة تنوير المريدات بسير العارفات : العارفة بالله السيدة فاطمة النيسابورية من تقديم الفقيرة وفاء صديقي

فَاطِمَة النيسابورية، أحد أعلام التصوف السني، كانت من قدماء نساء خراسان، قال عنها أبو عبد الرحمن السلمي أنّها: «من العارفات الكبار، لم يكن فِي زمانها فِي النِّسَاء مثلهَا» كما أثنى عليها أبو يزيد البسطامي وقال عنها «مَا رَأَيْت فِي عمري إِلَّا رجلا وَامْرَأَة فالمرأة كَانَت فَاطِمَة النيسابورية مَا أخْبرتهَا عَن مقَام من المقامات إِلَّا وَكَانَ الْخَبَر لَهَا عيَانًا»، ووصفها ذو النون المصري بأنها: «وليّة من أَوْلِيَاء الله عز وَجل وَهِي أستاذي».[1] سكنت مكة وتُوفيت فيها سنة 223 هـ.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى