أخبار الكركرية

الطريقة الكركرية تشارك في موسم مولاي ادريس زرهون وتقدم عجل كهدية وتحيي ليلتها الكبرى بالقبة الحسنية

أحيت الزاوية #الكركرية ليلة ربانية برحاب ضريح المولى إدريس الأكبر (زرهون) بدعوة كريمة من #نقابة_الشرفاء_الأدارسة، ضمن ليالي موسم المولى ادريس السنوي.
كانت انطلاقة الحفل من ساحة الضريح حيث أشرف الشيخ سيدي محمد فوزي الكركري على تقديم عجل كهدية وعربون محبة للمشرفين على الضريح.
وقد افتتحت الليلة بالزيارة لضريح المولى ادريس الاكبر وتلاوة سورة يس ثم الدعاء لامير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالنصر والتمكين وطلب الغيث وهناء المعيشة للمغاربة كافة ولجميع المسلمين وان يحفظ الله بلدنا برا وجوا وبحرا ويجعله رخاء سخاء.
وعرفت الليلة حضورا كبيرا من مريدي ومريدات الطريقة الذين لبوا الدعوة من مختلف بقاع العالم كالسعودية وسلطنة عمان وأمريكا وتونس والجزائر وجل المدن المغربية. يتقدمهم شيخ الطريقة قدس الله سره. وقد كان على رأس الحاضرين السيد الحاج ادريس الشبيهي خليفة نقيب الشرفاء الأدارسة، والسيد منير الشبيهي المنسق والمشرف العام على مواسم المولى ادريس الأكبر رضي الله عنه.
وكان الحفل في جو روحاني بهيج يثلج الصدور. فقد تخللته عدة فقرات متنوعة جمعت بين تلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم. تلاها المقرئ و المنشد مروان رسين الحاصل على عدة جوائز وطنية وعربية في تجويد القرآن. وبين تقديم النسب الطيني للشيخ سيدي محمد فوزي الكركري من طرف النسابة مولاي علي الشريف الزكي العلوي، عميد زاوية الحافظ مولاي عبد الله بن علي بن طاهر العلوي الحسني، نقيب الشرفاء العلويين بإقليم بولمان، رئيس رابطة الأشراف الحسنيين والحسينيين بالمغرب، رئيس الرابطة العالمية للسادة الأشراف آل البيت ومحبيهم، الأمين العام للمفوضية العليا للأشراف في العالم.
كما عرف الحفل فقرات من المديح أبدعت فيها أصوات شجية لأعضاء مجموعات وفرق المديح التي حضرت من طنجة والعرائش وسلا.
كما لم تفوت الزاوية الكركرية هذه المناسبة لترفع برقية ولاء واخلاص للسدة العالية بالله. لتعرب لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على امتنانها لفضل العرش العلوي المجيد في رعاية التصوف وأهله عبر التاريخ.
وقد توج الحفل بالأدعية وتقديم شواهد تقديرية للمشرفين على موسم المولى ادريس رضي الله عنه. حيث اغتنم السيد منير الشبيهي هذه الفرصة لتقديم كلمة أعرب فيها عن امتنانه وسعادته بمشاركة الزاوية الكركرية في هذا الموسم، داعيا الزاوية في صفة شيخها سيدي محمد فوزي الكركري قدس الله سره لجعل هذا الحضور سنويا.
فاختتم الحفل بكلمة لشيخ الطريقة وجه خلالها شكره للمشرفين على الموسم بشكل خاص، ولأعضاء نقابة الشرفاء الأدارسة بشكل عام على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة. داعيا لهم وللحاضرين ولصاحب الجلالة بالصحة والعافية والنصر والتمكين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى