أخبار الكركرية

استقبال و استضافة شيخ الطريقة الكركرية من طرف نائب رئيس جامعة الأزهر بمصر‎

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة والسلام على سيدنا محمد إمام الأنبياء و المرسلين و على آله وصحبه وسلم تسليما…وبعد

إثر سياحة الشيخ المربي سيدي محمد فوزي الكركري رضي الله عنه إلى مصر الشقيقة توجه لزيارة مقام جده سيدنا الحسين بن علي رضي الله عنهما وزادهم نورا وتعظيما حيث أقيم على شرفه في الحرم الحسيني حفل شاي تحت إستضافة و إستقبال نائب رئيس الأزهر الشريف وعضو كبار العلماء الدكتور المحدث محمد محمود أبو هاشم و ثلة من الدكاترة المدرسين بجامعة الأزهر ونقيب الأشراف الدكتور محمد الشحى بدولة الامارات
وبهذه المناسبة الجليلة تم تقديم هدايا من طرف سيادة نائب الأزهر إلى حضرة الشيخ سيدي محمد فوزي رضي الله عنه سليل العترة النبوية وكانت هدايا قيمة متمثلة في المصحف الكريم و بعض السبح

ومن ثم توجه حضرة المربي رفقة العلماء إلى زيارة مرقد الرأس الشريف للإمام الحسين رضي الله عنه عبر مدخله السري الذي من خلاله ينزل إلى موضع دفن رأسه المبارك

وبعد الانتهاء من الزيارة المباركة توجه فضلية الشيخ المربي سيدي محمد فوزي الكركري حفظه الله تعالى إلى زيارة الأزهر الشريف الذي يعتبر أحد أهم المنابع الدينية التي خرجت علماء أجلاء ومصلحون عبر العصور و إلى يومنا هذا

وفي تلك الأجواء المشحونة بالعلم و العلماء في رحاب الجامع الازهري أخذ الطريقة الكركرية المباركة الدكتور محمد نور مبارك من ذرية الإمام الحسين رضي الله عنه والحاصل على الدكتوراه في مقارنة الأديان من جامعة الازهر و إمام و خطيب ومدرس بوزارة الأوقاف المصرية فكان له شرف التلقي للنور المحمدي
ليكون حاملا لأمانة النور والعهد بالتلقين المتسلسل بالسند المتصل من حضرة الشيخ المربي سيدي محمد فوزي نفع الله به و جعله مباركا إلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم…وهكذا هم العلماء المنصفين عبر العصور
دائما ما ينقادوا تحت جناح تربية شيخ زمانهم و إمام وقتهم، لأن التصوف روح الاسلام و المقام الثالث من اركان الدين

وهكذا هم أهل التربية النبوية حيثما نزلوا نشروا النور و الرحمة والعلم الرباني وجعلوا القلوب نورا من انوار النبي صلى الله عليه وسلم ببركة الاذن المحمدي فنسأل الله العلي القدير أن يحفظ الشيخ المربي و يبارك لنا فيه…وجزى الله تعالى خيرا فضيلة المحدث سيدي محمد أبو هاشم و كل من احتفى بشيخنا في مشارق الارض ومغاربها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.