الزاوية الكركرية بالقارة الإفريقية

احتفاء أسرة آل الجشتي بمبادرات الزاوية الكركرية بالهند

قال ربنا عز وجل ”إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وُدّا ” سورة مريم 96

ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ” إنَّ اللهَ تعالى جوادٌ يُحبُّ الجُودَ، ويُحبُّ معالي الأخلاقِ، ويَكْرَهُ سَفْسَافَهَا ”.

على نفس نهج المساهمات الخيرية الإنسانية للزاوية الكركرية ودائما بالقارة الآسيوية ,اليوم بالهند وبالضبط في مدينة Ajmer قام فقراء النسبة الكركرية بالهند تنسيقا مع الزاوية الأم بالعروي بمبادرة توزيع قفف المواد الغذائية على فقراء المنطقة والأهالي المحتاجين , حيث تمت عملية المبادرة داخل مؤسسة mounuddin بحضور مؤسسها الشريف الحسيني الحاج سيدا أمبار الجشتي سفير السلام والدبلوماسي بالأمم المتحدة, قارة آسيا ونائب رئيس الأوقاف بالهند و ممثل الجيل السابع عشر من الشيخ معين الدين الجشتي رضي الله عنه أشهر رجالات التصوف بشبه القارة الهندية , والذي أعرب في رسالته لشيخ الزاوية الكركرية سيدنا محمد فوزي الكركري قدس الله سره عن وفير سعادته بهذه الالتفاتة الكريمة وشكره على المساعدة التي أعطته المزيد من الهمّة والقوّة مما جعله يأبى لعلمه بمقام الشيخ قدس الله سرّه في الدلالة على الله ورسوخه في الحقائق العرفانية و إيصال المريدين للأسرار الربانية إلا أن يراسل شيخ الزاوية الكركرية مولانا محمد فوزي الكركري قدس الله سره بدعوة استضافة إلى منزله إجمير بالهند وزيارة مقام الشيخ معين الدين جشتي منوها في رسالته التي جاء فيها ” نحن بأمسّ الحاجة إلى إرشادكم وبركاتكم كما يشرفني أن أخدمكم ومريدي الزاوية ”

أخلاق نبوية قلّ تواتر أخبارها تذكرنا بمقولة سيدنا عبد الله بن عباس حبر الأمة وترجمان القرآن ” لا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذوو الفضل ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى