أخبار الكركرية

إحياء ليلة نورانية بمسجد قرب ضريح مولاي الطاهر الكركري بتمسمان

الحمد لله الذي نور قلوب أوليائه بنور سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وجعل الذكر المأذون أفضل الوسائل لتنوير القلوب…وبعد
أحيت الطريقة الكركرية أمسية نورانية ما بين العشائين بذكر الله تعالى و الصلاة على رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم في المسجد القريب من مرقد الشيخين الكريمين مولاي الطاهر ومولاي الحسن رضي الله عنهما…ولقد جاء في السنة عن فضل احياء ذلك الوقت الشريف بالصلاة ونوافل الخيرات…وتجدر الإشارة إلى أنه في هذا المسجد العامر كان شيخنا سيدي محمد فوزي الكركري قدس سره وهو يتهادى في مشيته على الأرض في صباه يقصده من حين لاخر من أجل حفظ كتاب الله تعالى وهو الأمر الذي لم يتيسر له…وكان أنذاك مبنيا بناءا قديما…فنسأل الله تعالى أن يحفظ شيخنا بما حفظ به الذكر الحكيم من شياطين الجن والانس ومن كل حاسد وحاقد…أمين
سياحة صوفية مشيا على الأقدام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق