أقوال و حكم

إذا أتقنت أسرار بلى كان جزاؤك وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة

    سمعت الحبيب النسيب الشريف مسك فؤادي و سر سعادتي شيخي وسيدي محمد فوزي الكركري رضي الله عنه يقول

إذا أتقنت أسرار بلى كان جزاؤك وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة

أسرار بلى هي أسرار الربوبية…فلقد أخذ علينا العهد في عالم الذر…فأقررنا بالربوبية قال تعالى ( ألست بربكم قالوا بلى )…وإتقان هذه الاأسرار لا يكون إلا على يد شيوخ التربية المأذنونين من الله ورسوله صلى الله عليه وسلم…فعلى أيديهم يطوي المريد مشهد الكون في لمحة…فيرجع إلى الإقرار الكلي بالربوبية…كما كان في عالم الذر معترفا متعرفا…حيث يبقى من لم يزل ويفنى من لم يكن
فأبحث عمن يخرجك من عالم الحس إلى أنوار القدس
إبحث عمن يعلمك كيف تتلاشى في حضرت المحبوب
إبحث عمن يلقنك أسرار بلى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.